اخبار ال زيدي

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

بسم الله الرحيم

الخدمات الحكومية

في قرية آل زيدي، يتجلى التاريخ العريق والتطور المستمر من خلال شبكة من المرافق الحكومية والخدمات التنموية. هذه القرية، التي أثارت اهتمام المسؤولين في عهد الدولة السعودية، تمتاز بتوفيرها لمدارس ابتدائية رائدة، ومراكز صحية، وبنية تحتية متطورة كشبكات الاتصالات. بالإضافة إلى ذلك، فقد شهدت قرية آل زيدي تولي أبناءها مسؤوليات حكومية بارزة داخل المملكة وخارجها، مما يجسد ريادتها وتفاني سكانها في خدمة مجتمعهم ووطنهم.

معلومات عن الخدمات
حازت قرية آل زيدي على اهتمام المسؤولين في عهد الدولة السعودية , حيث توفرت فيها عدد من المرافق الحكومية وخدمات التنمية على مدى السنين , فقد تأسست مدرسة البنات الابتدائية بالقرية عام 1400 هـ , وتأسست مدرسة البنين الابتدائية بالقرية عام 1372هـ , كما أنشأت وزارة الزراعة خزان المياه عام 1386 هـ , كما عُبدت الطُرق وسُفلتت أواخر عام 1398هـ , وأنشئ مركز رعاية صحية في القرية , وكانت ” آل زيدي ” من أوائل القرى التي شملتها خدمة الهاتف الثابت عام 1413هـ , وبعد ذلك تم تغطية القرية كاملة بشبكة الهاتف الجوال وخدمة الإنترنت في السنوات القليلة الماضية , هذا وتولى بعض أبنائها منذ الزمن الماضي وحتى الآن العديد من المناصب الحكومية الهامة داخل المملكة العربية السعودية و خارجها .
مدرسة البنين الأبتدائيه
هي أول مدرسة ابتدائية حكومية للبنين أنشئت في قطاع الحجاز (قرى طريق السودة ) وذلك في تاريخ 1/11/ 1372 هـ وكانت تعرف قديماً بمدرسة ” آل زيدي ” , وثم تغير مسماها بعد ذلك إلى مدرسة البيان الابتدائية, وكان أول مبنى للمدرسة في منزل / عبدالله بن محمد بن علي بن هادي لمدة عامين ثم انتقلت إلى منزل / محمد دلهوم ثم إلى منزل / محمد بن عبدالله بن علي بن هادي في ” القرن ” ثم انتقلت المدرسة إلى منزل / مشبب إبراهيم مرعي ثم إلى مبنى حكومي مُبسط في ” الفية ” ثم انتقلت إلى منزل / إبراهيم بن أحمد بن مرعي ثم إلى منزل عبدالله بن عبدالرحمن قحمش ثم أنتقلت في عام 1436هـ إلى المبنى الحكومي الجديد حتى الآن. وكان من أبرز مُعلمي المدرسة من أهالي قرية آل زيدي منذ تأسيسها : سليمان بن محمد بن هادي وعبد الرحمن بن عبدالله سحيم وأحمد بن يحيى حمحوم وعلي بن عبدالرحمن محيا وحسن بن عبدالله إبراهيم وعبد الله بن علي سحيم محيا وعبد العزيز بن ناصر آل دلاك ومشبب بن أحمد بن مرعي وهاني بن عايض فطيس . هذا وقد تولى إدارة المدرسة بحسب التسلسل التاريخي عدد من المربين الأفاضل وهم:عارف بن علي القاضي ثم حسن بن علي مسلط العكاسي ثم محمد بن عبدالله البسام ثم مهدي بن محمد بن علي أبو صلام ثم علي بن عبدالرحمن محيا ( المرة الأولى ) ثم أحمد بن حسن آل عبدالله ثم علي بن عبدالرحمن محيا ( المرة الثانية ) ثم علي بن مرعي بن محمد بن زميع ثم محمد بن شاهر أبو صلام ثم عبدالرحمن بن أحمد أبو هبشة ثم سلطان القرفي ثم مشبب بن أحمد مرعي ثم محمد العمري ثم حسن الشوكاني ثم يحيى بن محمد العلكمي.